الموسيقى وفن اللال التعزي

ايوب طارش عبسي

أيوب طارش نائف العبسي

ولد في قرية (المحربي)،في عزلة (الأعبوس)، في محافظة تعز عام 1942م. ، واستقر في مدينة تعز.فنّان مشهور، ملحن،عازف. رحل إلى مدينة عدن سنة 1373هـ/1953م، ودرس فيها حتى حصل على الشهادة الثانويةمن المعهد العلمي الإسلامي، ومن أبرز شيوخه: العلامة المجتهد (محمد بن سالمالبيحاني).اتجه إلى الغناء منذصباه، وكانت أول أغنية غناها بعنوان: “بالله عليك وا مسافر”، من لحنه، وكلمات أخيه(محمد بن طارش)، وقد لاقت هذه الأغنية صدى كبيرًا، خاصة بعد أن أرسلها صاحب الترجمةمسجلة في شريط إلى إذاعة تعز مع جمَّال يدعى (عبدالغني العمشة) سنة 1376هـ/1956م،وبدأت أغانيه تبثُّ، مما أكسبه شهرة سريعة؛ وخاصة لدى المغتربين، بسبب تناول قضاياالاغتراب في كثير منها.انتقل من مدينة عدن إلىمدينة تعز، وسافر إلى مدينة القاهرة سنة 1394هـ/1974م، ومكث فيها عامين للدراسةالحرة في معهد الموسيقى العربية.عمل في عدد من الوظائف؛منها: موظف في شركة الطيران اليمنية إلى عام 1389هـ/1969م، ثم موظف في البنك اليمنيللإنشاء والتعمير حتى سنة 1421هـ/2001م.شكَّل مع الشاعر الراحل(عبدالله عبدالوهاب نعمان الفضول) ثنائيًّا فنيًّا، أنجحته قدرة الرجلين: الشاعروالفنان على انتقاء الكلمة وتطويعها، والتقريب بينها وبين الفصحى، واختيار القالبالموسيقي المناسب؛ فظهرت بسبب ذلك عدد من الروائع الغنائية؛ مثل: “لك أيامي”، و”طابالبلس”، و”مكانني ظمآن”، و”دق القاع”، و”قلبي يسائلني عليك”، غير أن أشهر عمل لهماعلى الإطلاق هو أنشودة “رددي أيتها الدنيا نشيدي” التي اختيرت نشيدًا وطنيًّاللجمهورية اليمنية.وفي مجال الأغنيةالوطنية؛ قدم صاحب الترجمة باقة من الأناشيد، وتعامل مع شعراء شتى، غير أن الشاعر(الفضول) هو الأكثر حضورًا في غنائية صاحب الترجمة.حصل على عدد من الجوائزوالأوسمة؛ منها: وسام (الفنون) من الدرجة الأولى سنة 1399هـ/1979م، ودرع الثقافةسنة 1423هـ/2003م. ويعدُّ مدرسة فنية قائمة بذاتها، جمعت بين الموروث بتطويرهوتحسينه، وبين الإبداعات في مختلف الأغراض الإنسانية والفنية، واتجهت في الآونةالأخيرة نحو التصوف كقيمة روحية ثرية؛ فأبدع صاحب الترجمة في أغانٍ شتى؛ منها أغنية”يا ربُّ بهم” و”جلاء القلب”، وغيرها.شارك في كثيرٍ منالأسابيع الثقافية اليمنية في تونس، وليبيا، ومصر، والإمارات، والسعودية، والعراق،والسودان.ويعد الفنان ايوب طارشعبسي احد ابرز القامات الغنائية اليمنية وهو ملحن النشيد الوطني للجمهوريةاليمنية،وكان قد اعتزل الغناء قبل ثلاثة اعوام وتحول الى الاناشيد الدينيةأيوب طارش ياحباً زرعته فيقلوبناأيوب طارش يانبض الحياةوالقلوبأيوب طارش يامن زرعت في قلوبنا حب الوحدة اليمنيةأيوب طارش ياصاحب الكلمات الوحدوية التي لم ينطقها أصحاب الفخامات والسموأيوب يا “وافي العهود”يامن غنيت للوطن ولم تغني للفخامات ولم تكن كغيرك من الفنانين الذين لم يغنوا للوطن وغنوا للفخاماتأيوب طارشلازلت أتذكر أغنية رددي أيتها الدنيا نشيدياتذكر وأنت تغني للعرسانوالتي أصبح الجميع يقلدها * وأصبح صوتك يهز القاعات والأعراسأيوب طارشلازلت أسمع إليك في هذهاللحظات وأنت تغني لوديان وسهول اليمن الحبيبالفنان أيوب طارش عبسيظاهرة غنائية يمنية فريدة إجتمعت فيها سمات الانسان اليمنيومكوناته الثقافية والاجتماعية والتقت على أنغامها مشاعر الحب والحنين للأرضوالانسان.هكذا عرفنا الفنان أيوب طارش عبسي منذ بدأ وعينا يرسم خيالات المستقبل وينشد لحظات الحبوالجمال، فكانت أغاني الفنان أيوب طارش هي ملاذنا.. فمن خلالهاأرسلت اشواقنا للأرض وللمعشوق وللغائب عنا وللحقولوالوديان المتناثرة على أرض الوطن.أيوب طارش عبسي.. فنان استطاع أن يغزل بصوته الحريري معاناة المحبين واحلامهم وينسج منهابيوتاً مخملية تسمو فيها العلاقات الانسانية المليئة بالحبوالوفاء للانسان وللارض التي عزف لها فناننا أجمل الالحانوأعذب الكلمات وهو متغنياً بجمالها وجمال وديانها وسهولها وثمارها فأعاد بصوتهاليها البعيد وأقترب من جمالها القريب.تشتهر مدينة تعز بالثقافه الواسعه والفن المترامي الاطرفمن اقصاها الى ادناها وتمتاز بنخبة فنية عريقة اوناس ملؤو مسامع الناس بالغناءاليمني الأصيل والتراث الذي ليس لة مثيل وكل انواع الثقافه ومن هولاء الفنانينالفنان القدير((ايوب طارش عبسي))الفنان ايوب طارش علم من اعلام الفن اليمني الذي اسهمبشكل كبير بانتشار الاغنية التراثيةومما يميز أيوب عن غيره هي أن أغانيه سواءً الوطنية أو العاطفية أو الاغاني المرتبطة بالزراعة والحصاد والمناسبات الاجتماعية، تظل خالدة في قلوب الناسوعالقة في أذهانهم ومرسومة في خيالهم، كما أنها تتجدد في كل وقت لأن لها وقعها الخاص ونكهتها الفريدة وموسيقاها الشعبية وايقاعاتها المحلية،ولا يشعر المستمع لها باي ملل حتى وان ظل يسمعها اكثر من مرة،والشيء الذي جعله مخلصا لفنه محترما لنفسه .وجماهيره، هو شعوره الجميل تجاه الموسيقى وحبه وولعه لها، وقبل ذلك شعوره بأنه يؤدي رسالة فنية، وليسكونه مؤديا فقط، وهو في الوقت نفسه احد الفنانين القلائل الذي يتفاعل مع كلمات الاغنية ومعانيهالدرجة أنه يستطيع أن يغير ملامحوجهه ونبرات صوته ، بل انه يتعمق كثيرا في أجواء القصيدة ولذلكاطمئن اكثر الشعراء ابداعا لقصائدهم وهي تترجم عبر احساس وانفاس ايوب طارش.وكان لإنطلاقته من عدن المدينة الذي اطلق عليها مدينة «الحب والفن والعشق والطرب» أثر جميل واضافت له الكثير خاصةوانه شارك فيحفلات كثيرة مع فنانين سبقوه في الشهرة والانتشار مثل الفنان محمد مرشد ناجي والفنان محمد سعد عبداللهوالفنان احمد قاسم وغيرهم من الفنانين الذي اعتبر ايوب انهم شكلوا مدارس يمنية موسيقية متنوعة.وفي هذه الاجواء الموسيقية الجديدة عليه، وفي ظل وجود عدد كبير من الفنانين اليمينيين المشهورين، قررايوب في قرارة نفسه ان يكون واحدا منهم وان يشكل لنفسه مدرسة متفردة، وهو فعلا ماتحقق له فيما بعدواصبح اداؤه ولونه الموسيقي مؤثرافي كثير من جيل الشباب الذي مازال متأثرا بأيوب حتى اليوم.وعندما نسمع اليوم أغاني مثل «عليل الهوى و وازخم» نجد قدرته الفائقة بالغناء باللهجة العامية،ورؤيته للبئيةالتي ينتمي لها وكيف يوصل هذا التعبير الى كل انسان حتى وان كان أميا، فالموسيقى لدى ايوب طارش طقوسللمزارعين والفلاحين والنساء الاتي يقمن بالفلاحة والزراعة، ولم يقتصر غناؤه على هذه الشريحة منالناس البسطاء بل ذهب الى ابعد منذلك حيث عاش مرارة الاغتراب واحس بما يعانيه الانسان اليمني فيمهجره ومواقع اغترابه،عاش ايوب حياة المعاناة مع أبناء الوطن في المهجر.وقدم اجمل اغانيه في هذاالمجال وان لم تكن رائعة الشاعر عبدالكريم مريد هي الوحيدة التي شدىبها ايوب في وقتمبكر وهي اغنية «ارجع لحولك كم دعاك تسقي، ورد الربيع من له سواك يجني» هذه وغيرها من الاغاني اثارتالأشجان والاشواق والآهات والحنين واحيت ذكريات جميلة عن الوطن والاهل والقرية، غنى ايوب الكثير، ومن تعمقفي اداء ايوب طارش وسوف تعرف انالشجنغنى أيوب طارش لكل شيء جميل في الوجود، تفوق بإبداع وتميزعن غيره، ليس بالغناء عن المرأةالفلاحة ولا عنالمزارع الحافظ لارضه، ولا عن الوطن الذي كثيرا ماغنى له، ولكن ايوب ايضا انشد وغنى بفرح لليمن والوحدة،فكان بصوته الجميل يدب الحماس في نفوس الجماهير، لم يكن يغني فقط .ولكن كان يرسمالكلمات ويمزجها بالموسيقى، ساعده في رسم اجمل القصائد الشاعروالصحفي عبدالله عبدالوهابنعمان» الفضول « اللذان عانقا الابداع وامتزجت قدراتهما ببعض، فخرجت اعمالهما للمستمع اليمنيباجمل ماصوره الخيال، وكما كان مع الفضول متألقا كان ايوب طارش مجسدا لروائع كثيرة كتبها عدد من الشعراء منهمالديلمي وصبره واحمد الجابري، ومن جمال ماكتبوا في مجال القصيدة الوطنية «مواكب التحرير وعودة السندبادولمن كل هذهالقناديل».وغيرها من الاغاني والاناشيد الوطنية والتي منها النشيد الوطني «رددي ايتها الدنيا نشيدي»، وفي واحدةمن اجمل القصائدالوطنية التي قدمها بصوته، يقول: يابسلات الفداء، اننا شعب فداء، احلامنا نبتت فوق قبور الشهداء، ياجلالات العطاء اننا شعب نداء، ايامنا لم تلد غير نفوس الكرماء، يارسالات السماء، اننا شعب هدى، اسلافناازهرت فيهم اماني الانبياء، وطنيالحبيب، ليس في أيام بعدي عنك الا مسراتي، انها تأتي يتيمات كأياموفاتي، وبها وحشة قبري ولها صمت رفاتي.اما على الجانب الاخر فقد قدم ايوب طارشكوكبة من الاغاني العاطفية منها : هيمان، عليل الهوى، زارع الحب، صدفة من الصبح، بالله عليكومسافر، خذني معك، هات لي قلبك،سامحني وانا باتوب، العمر محسوب، عروسنا، زرع الشجرة، دق القاع،الحب والبن، شن المطر،لمن كل هذه القناديل، صدفة من الصبح، الله من قلبك، عليل الهوى، صبر ايوب، دان دانه، ماهلنيش، جوال،الصبايا، ومئات من الاغاني التي مازالت حتى اليوم تردد من قبل الجمهور اليمني، ومعظم الالحان كانت من الحانه.الفنان ايوب طارش عبسي له اسم يلمع في الساحه اليمنيه وله اغاني كثيرهغنى للارض وللحب وللوطن والثوره والغربه ومن احسن اغانيه (( ارجع لحولك ))التي احدثت ضجة في قلوب المغتربين اليمنين فجعلهم يشعروا بالغربه والوحدهوأغاني أخرى منها :-(( النشيد الوطني للجمهوريه اليمنيه ))(( رد دي ايتها الدنيا نشيدي ))والأغنيه التي تـنبأ بها في تحقيق الوحده اليمنيه ( وعاد ت عدن لمن لمن لأجل اليمن )الفنان أيوب طارش عبسي ظاهرة غنائية يمنية فريدة إجتمعت فيها سمات الانسان اليمني ومكوناتهالثقافية والاجتماعيةوالتقت على أنغامها مشاعر الحب والحنين للأرض والانسان.هكذا عرفنا الفنان أيوب طارش عبسي منذ بدأوعينا يرسم خيالات المستقبل وينشد لحظات الحب والجمال، فكانت أغاني الفنان أيوب طارش هي ملاذنا..فمن خلالها أرسلت اشواقنا للأرضوللمعشوق وللغائب عنا وللحقول والوديان المتناثرة على أرض الوطن.وغردت الطيور والعصافير مع ألحانه المنسابة علىالشعاب والوديان والحقول كسمفونية جميلة أشعلت قلوب المحبين وأرتوت على أنغامها قلوب الحيارىوالمعذبين.كانت- ومازالت- أغاني الفنان ايوب طارش تغذي أمالناوتشنف أسماعنا بزغردة طيور الفجر وهديل الحمام وخرير الغيول وحفيف الرياح حين تراقص الزرع في الحقول..فتسكنها قلوبنا وأرواحنا فتنعش فيها مشاعر الفرح والشموخ وتنمي فيها العاطفة الانسانية والانتماء للأرض والوطن

عبد الباسط عبسي

الإسم/عبدالباسط عبدالله قحطان حسن عبدان العبسي..
من مواليد عام1956م
في قرية:الظهر عزلة:الأعبوس مديرية:حيفان الحجرية~تعز.
درس الإبتدائية في القريه وانتقل إلى عدن ليدرس في معهد النور العلمي لمدة عام واحد..
ثم أنتقل إلى الحديده عام1967م وظل يتنقل بينها وبين تعز حتى أكمل الثانويه بداية السبعينيات.
عمل إداريآ في البنك اليمني للإنشاءوالتعميرمنذ1976م..
بدأ يمارس الغناء منذ بداية السبعينيات وهو طالب في الثانويه..
بدأ الغناء للشاعر/محمد عبدالباري الفتيح وفي عام1972م تعرف عليه الدكتور الشاعر/سلطان الصريمي عن طريق الشاعر/الفتيح
عندما طلب الصريمي من الفتيح أن يتوسط له عند عبدالباسط ليغني له..فكان ماأراد واتفقا على أن يغني له أغنيته الذائعةالصيت
الرائعه) واعمتي منو شقول لمسعود (
وكانت قد نشرت في مجلة الحكمة في ذاك العام..
ومنها أبتدأ مشوارهما معآ حتى صارا متلازمان في معظم الأعمال.
غنى للعديد من الشعراء منهم: الصريمي -عبدالرب المقطري- أحمدالجابري – الفضول- محمدعبدالباري الفتيح:
‏كما غنى للمرحوم الشاعر/أحمدالصميد من أبناء بني بكاري..
كما غنى للشاعر جلال الدوسري..

‏يعد الفنان القدير عبدالباسط عبسي مدرسة متميزة في مدارس الغناءاليمني في العصرالحديث حيث أستطاع إنتزاع ألحان أغانيه من الموروث الشعبي الغنائي وجمع فيها..بين الأصالة والتفرد
~متزوج وأب لثلاثة أبناء وأربع بنات..
‏~متواضع إلى أقصى حد…

الفنانة الراحلة منى علي

عبده سعيد قاسم: إمرأة يمنية ريفية
مثلما أختزل الشاعر العربي والإنساني الكبير
” محموددرويش” لدى قطاع واسع من القراء في قصيدة ” بطاقة هوية ” وكما اختزل جورج امادو في رواية” دروب الجوع”
والبردوني لدى كثير من العامة في قصيدة
ابوتمام وعروبة اليوم
والمقالح في سطر واحد لابدمن صنعاء
واحمد شوقي في نصف بيت من قصيدة” قف للمعلم”
اختزلت ايضا الفنانة الشعبية الكبيرة الراحلة” منى علي ولا وجه للمقارنة بين اولئك العظماء وبينها لكنها كانت فنانة تطرب القلوب “ومثلما اختزل اولئك في بعض من قصائدهم اختزلت الفنانة منى علي في اغاني الزفة رغم انها غنت غير اغاني الزفة اغان كثيرة عن الزراعة والسفر والحب والهيام والاغتراب
صحيح انها لم تغن لشاعر بعينه ولم تحظ بملحن معين وليس هناك مصادر تحدد شاعرا او ملحنا تعاطى معها فإفصاح المرأة عن لواعج الشوق وحكايا يات الغرام كان امرامعيبا في نظر المجتمع وربما ذلك يمثل سببا لعدم معرفة الشاعر لكنها وبصوتها النسائي الرقيق الساحر صدحت بما وصل اليها من التراث والمهاجل الشعبية ماجعلها رائدة في الغناء الشعبي وخاصة في اخر عقد الستينات وعقد السبعينات وواجهت بشجاعة نظرة المجتمع للمرأة المغنية
فهي من مدينة العدين الواقعة على احدى ضفاف وادي عنة الخصيب هذا الوادي الغزير الذي يغسل اقدام الجبال برحيق الغيوم ونبيذ الأصائل المطيرة
في مديرية العدين تلك المنطقة الزراعية الملهمة والتي يقول بعض الباحثين انها تعتبر المنطقة الثالثة بعد حضرموت ولحج في انتاج اغاني الزراعة ومهاجل الترحيب بمواسم المطر واونة الحصا
فكما هو معلوم ان المجتمع الريفي هو مجتمع إنتاجي وكل فنونه المختلفة تعكس طبيعة عمله وتخدم علاقات الانتاج القائمة فيه لذلك فمديريات العدين الاربع هي منبع معظم التراث الزراعي من اغان ومهاجل وملالاة بل ويكاد معظم التراث الشعبي لبعض المديريات التابعة لمحافظة تعز هو من تراث العدين مثل شرعب بمديريتيها والتعزية ومقبنة وحتى لحن الزفة التي غناها كثير من الفنانين ومنهم الراحل علي الانسي وقد ذكر البردوني في كتابه فنون الثقافة الشعبية ان الفنان علي بن علي الأنسي لم يوفق في اداء الزفة العدينية مصحوبة بعزفه على العود وان تلك الزفة يليق بها الناي فتمديداتها الطويلة تناسب تاوهات الناي المديدة ولا تصلح لأوتار العود التي تقتضب اللحن بأنفاس لاهثة
من هناك من العدين جاءت الفنانة الراحلة منى علي المولودة عام١٩٣٥ وفقا لرواية المدير العام السابق للعلاقات العامة في ديوان محافظة تعز الصديق عبداللطيف القاضي فقدكان مهتما بالفنانة الراحلة كثيرا وذكر لي عند وفاتها بعد ان التقى بأختها ان اسمها الحقيقي هو غانية وان اسم منى هو اسم فني من العدين جاءت واحتلت موقعا متقدما في ساحة الغناء اليمني في اخر الستينات وكل عقد السبعينات من القرن الماضي ومثلما هي حاضرة اليوم في كل الأعراس كانت حينذاك حاضرة في ليالي العشاق وصباحات القرى المزخرفة ببريق الطل ولألئ الندى المنهمرة من مشاقر الريحان المنتصبة على خدود صبايا القرى مثل عصافير أسرج لها الفجر أحصنة الضؤ فتوثبت للرحيل الى مهرجان الفرح الصاخب بنشوة البكور ومهاجل الفلاحين وأساطير العشق وأحاديث السمار العالقة في شرفات البيوت وقضبان النوافذ
وكانت ملالاتها فاتحة العمل اليومي بالحقل ومبتدأ التعبير عن لواعج الغرام واتقاد الشوق للقياء في أفئدة العشاق وبصوت أنثوي حزين النبرة ترافقه نغمات العود واهات الناي كانت تغني بملالاتها البديعة:
يالله رضاك والشمس الى عيوني
كتعبير عن حال الفلاح وهو يحرث الارض اويجني المحصول مستقبلا جهة الشرق وتعرض عيونه لأشعة شمس الصيف القائظ ولإن عشق الارض ممتزج حد التماهي بعشق الحبيب خاصة في وجدان القرى
فهي تردف متسائلة
اينه حبيب قلبي لتحرموني
ثم تكمل تلك المقطوعة الخلابة بصوت شجي تلفه احزان اليتم ومواجع الفراق
يالوالدة لوتعلمي لحالي
تبكي النهار وتسهري الليالي
ياليتني حجري بمدرب السيل
ماحد يقلي لاشرق ولا ليل
فهي تعبر عن حال اليتامى وتغني لهم وتصدح للفلاح ورعاة الماشية و للعشاق ايضا وتحث ذوي الاعمال للنهوض باكرا ومباشرة اعمالهم
من مشورة عرف الهواء يشوق
يوم الخميس ملعون من يشرق
ويشرق بمعنى يتأخر في الذهاب الى عمله
لقد طغى صوت الرجل في مجتمع يتبرم من المرأة ويعتبرها عورة جسداً وصوتا وضاعت في خضم هذا التمييز الناتج عن تدني الوعي أصوات نسائية كثيرة
مثل الفنانة الشعبية أمينة حزام وصباح عطيبا
ونبات احمد ونجاح احمد وتقية الطويلية ورجاء باسودان وفتحية الصغيرة ونجيبة عبدالله وغيرهن
رغم ان الفنانة نجاح احمد حققت تقدما ونتاجا جميلا بغنائها مع الانسي لقصيدة الشاعر البردوني اليوم ياتاريخ قف وغنت مع الفنان محمد الحرازي اغانٍ كثيرة وبابداع وتميز
لكن فنانتنا منى علي هي التي احتفظت بسطوة الحضور البديع من خلال اغاني الزفة التي ستستمر باعتقادي أمدا طويلا تتصدر مناسبات الاعراس حتى تاتي اغنية او مغنية اكثر اطرابا واجد ابداعا
فبعض الإبداعات تظل حاضرة بقوة لانها تحتفظ بسيرورتها الناتجة عن أمرين
اما وأنها بديعة حد الاسطورة
او ان الساحة الإبداعية والفنية عقيمة ولم تنجب عملا ابداعيا فنيا يتجاوز ما قبلهنتيجة بحث الصور عن الفنانة منى علي
وساضرب هنا مثلا على ذلك
في اغنية الراحل علي بن علي الانسي
انستنا ياعيد من كلمات الشاعر عباس المطاع فلاتزال هي اغنية العيد المعتمدة والاكثر تعبيرا عن العيدفنحن حين نسمعها نحس بأجواء الفرح العيدي وتطل ذكريات العيد من شرفات العمر تعيد تمرير اشرطة الطفولة والشباب في اذهاننا الكهلى رغم ان هناك فنانون كثر غنو للعيد ومنهم احمدالمعطري بأغنيته أشرق هلال العيد وهل نوره وغنى عبد الباسط عبسي ايامك حلوة ياعيد ياعيد والكبسي ومحمد الحرازي بصوته العذب
ايوب طارش وحده وكعادته تجاوز المألوف وذكر العيد في سياق اغنية حزينة باكية”العيد اجا كيف السرور ياعيد خلي بعيد مافائدة من العيد”
وكل من غنوا للعيد جاءات اغانيهم خافتة بالمقارنة بسطوع اغنية الأنسي
لذلك لا اعتقد ان هناك فنانا لم يغن اغنية الزفة وفي مقدمتهم الفنان العظيم الذي ملاء الآفاق لحنا ونشيدا ايوب طارش غنا رشو عطور الكاذية وصبايا وملاح وبسم الله لا الله العلي والفنان احمد السنيدار يا بنات ارقصين غنين وزفين العروس الزين وغيرهم لكن زفة الفنانة منى علي هي الأقوى تأثيرا على الروح وافصح تعبيرا عن فرح العروسة وحزنها لفراق أسرتها في ذات الوقت حتى ان الذي يصغي لزفتها يحس انها تبكي وتبكي
حين تغني على لسان العروسة وكأنها تخاطب من جاءو لنقلها في موكب زفاف من بيت ابيها الى بيت زوجها
عادني اودع خواتي وابن اخي ا

أودع الحجرة والاجبي خاطرك يابيت ابي
عادني يا اماه صغيرة عادني يابا قليل
والله العظيم ما اخطي ولا اسير حين دموع امي تسيل
وهنا يتجلى الابداع الشعبي الشاهق في كلمة عادني يابا قليل فبإمكان الانسان ان يصف آويقول عن اي شي انه قليل او كثير الا عن الانسان فهو اما صغير او كبير وعندما تصف شخصا انه كثير فذلك لتعظيم قدره مثلا شاع في الوسط الادبي في بلادنا خلال التسعينات لقب الرجل الكثير بوصف الاديب الكبير الراحل محمد حسين هيثم رحمه الله لانه كان قامة شعرية وادبية تملأ الآفاق
فكما يبعث صوتها في الزفة على الزغاريد ومشاعر الفرح يستدعي الأسى والحزن ويستدر الدموع من العيون ايضا
ليت ابويك يطلع يزورك ويعين مشقرك
من جبر هذي اليتيمة جبر الله خاطره
وكأنها تخاطب او تعبر عن حال عروسة يتيمة يتمزق فوأدها لغياب ابيها عن هذه اللحظة الفارقة المقدسة في حياتها مانحن في صدده في هذه الفعالية هو أغاني غير الزفة و الفنانة منى علي غنت منها الكثير فقد بدأت تمارس هواية الغناء او تحترفه في النصف الاخير من عقد الستينات حسب بعض المصادر اي بعد قيام ثورة السادس والعشرين من سبتمبر وبدءانفتاح بلادنا على الدنيا وبدء سريان الحياة العصرية في شرايين الوطن اليمني واستقدام السيارات ووسائل الحياة مثل الكهرباء وغيرها فقدكانا الأدب الشعبي والغناء الشعبي يعكسان بالضرورة وقائع الحياة بتفاصيلها الدقيقة وكانت تتجمع الخواطر التي يقولها من لديهم ملكة الابداع والبديهية في التقاط مشهد او صورة ما وصياغته بلغة شعرية شعبية تخاطب الوجدان ويتناقلها الناس كمقولات وأمثال وأغاني
ومهاجل زراعية
ومنها ان الفنانة منى علي في واحدة من اغانيها تذكر البوابير
شحن لي بالليل والنهارة
ماحن بابور في نقيل سمارة
صافي البدن اتريك جديد وردي
شفندك واسمر عليك وحدي
يستوجب الامرمنا التوقف لشرح هذا الشطر من البيت الاخيرة المغناة
صافي البدن اتريك جديد وردي
شفندك واسمر عليك وحدي
كانت الكهرباء في الخمسينات ربما منعدمة باليمن وبالذات مناطق الشمال وكان الناس يعتمدون في الاضاءة على الفوانيس واتاريك بترومكس التي كانت تعمل بالجاز هذه الاتاريك كانت تضيء بسطوع يستخدمها أولي المكانة الاجتماعية الرفيعة والتجار وكان للاتريك قرص دائري في نصفه الأسفل وكلما خفت ضؤه يقوم الشخص بتحريك ذلك القرص الدائري شمالا اوجنوبا ليزيل الشوائب التي تسد مجرى بخار الوقود فيعود الضؤء الى صفائه وسطوعه وهنا الشاعر شبه سطوع وجه الحبيب كسطوع ضؤ الاتريك ولم ينس ان يفنده ايضا ليبقى ساطعا
يملاء زوايا الروح نورا
وفي مطلع السبعينات كان يقوم الشباب من الذكور والاناث بحلية واحدة من اسنانهم او اكثر بحلية ذهبية لغرض الزينة او لاخفاء تشوه في الأسنان فقال الشاعرالمجهول وغنت منى علي سنك ذهب ومبسمك لامع
وضحكتك نايلون وسط جامع
بطبيعة الحال ان الادب بمختلف انواعه وأصنافه ومدارسه يعكس الواقع الاجتماعي ويستمد منه ابداعه وتفاصيله ويعبرعنه ويستدعي مستقبلا جديدايحاكيه الشاعر بخياله الرحب الواسع فمثلا ازدهرت اغاني الاغتراب عندما بلغ اغتراب اليمنيين أوجه بعد ارتفاع أسعار النفط في الخليج
بعد حرب العبور عام 73 حيث بلغ سعر البرميل ٤٣ دولارا لأول مرة في تاريخه وفتحت دول الخليج ابوابها للعمالة اليمنية نتيجة احتياجها لمن يشيدلها البنى التحتية فذهب معظم اليمنيين الى هناك لغرض العمل وتوفير مستلزمات الحياة واستلهم الشعراء وجع الاغتراب وتباريح الليالي ومنهم الشاعر الدكتور سلطان الصريمي وكتب ملحمة
وعمتي منه شقول لمسعود
بعامنا الاول رزقنا مولود
وغناها الفنان عبدالباسط عبسي بصوته المثخن بالشجن والحزن المرير فابكى الأفئدة وهيج مشاعر المغترب البعيد للعودة الى الديار واحضان الأحباب
ان تلك المرأة الراقدة الان في مقبرة كلابة بمدينة تعز الجريحة النازفة سطرت تاريخا فنيا احتل النسق الاول في معركة العشق لسنوات عديدة
ولان لكل مرحلة زمنية لونها الغناءي والشعري ولكل جيل ذوقه وذائقته المواكبة للتطور فقد كادت اغاني هذه الفنانة ان تمحى ويطويها النسيان كما طوت اصوات نسائية كثيرة ممن جايلنها في الغناء بمرحلة زمنية واحدة ومنهن صباح عطيبا والتي اثرت الذائقة الشعبية بكثير من الغناء بصوتها الجميل ولم يتبق من اغاني الراحلة منى علي غير اغاني الزفة لأسباب ذكرتها سابقا
لم نعد نسمعها وهي تغني ياعطشي والماء رادش برادش والمكعبات مايرحمين عاطش
و يامرة القهوة وهي محوج
يوم اعلموني ان الحبيب تزوج
وبصوت دفاق كتدفق الأنهار في وديان وسهول العدين
غنت اغنية مشتركة مع الفنان ايوب طارش وهي اول اغنية من شعر الفضول يغنيها ايوب ” رح لك بعيد رحلك معاداناش لك”
وغنت مع الفنان الراحل علي عبدالله السمة اغنية “كون بطل الوسواس والشك ياحبيبي بلحنها البديع
وغنت اغنية السمة الاب حبيبي شاتسير ودعتك الله
وغنت من التراث الشعبي الكثير والكثير
ياغائبين غيابكم عننا طال
بالله أبعثو مكتوبكم نعرف الحال يامعين
وغنت
تعز تعز خضراء والغيل سراح
بقدرة الله نجتمع ونرتاح
لكن اغاني الزفة هي الأكثر حضورا واكثرتداولا حتى كادت او انها استطاعت ان تختزل صاحبتها بها وتمحو كل ماغنته من غير الزفة رغم كثرته
انني كواحد ممن استمعوا لأغاني منى علي كثيرا من غبش العمر حتى عهد قريب ادعوا الجهات المعنية الحكومية والأهلية الى توثيق اغاني هذه الفنانة الكبيرة وغيرها من الفنانات اللواتي ابتلع الضياع نتاجهن وطوى النسيان ابداعهن
انني اخشى ان يضيع جزء كبير ومهم من تراثنا الشعبي خاصة المغنى بأصوات نسائية كما ضاعت اعمال ادبية نسائية كروايات الروائية الراحلة زهرة رحمة الله والأعمال الأدبية والفكرية للمفكرة اليمنية أبكار السقاف التي عاشت بمصر وسجلت حضورا متقدما في الانتاج الأدبي والفكري
ويقول مهتمون كثر ان كثير من اعمالها تعرض للسرقة والضياع

عبدالغفور الشميري

…عبدالغفور عبدالرقيب ردمان الشميري .ملحن ومغني يمني من مدينة تعز .مديرية مقبنه .عزلة شمير

نتمنى ان نعرف المزيد عن تاريخ الاستاذ عبدالغفور لاننا لم نجد مزيد من التفاصيل عنه

نجيبة عبدالله

نجيبة عبدالله فنانة يمنية مارست التمثيل والغناء والتقديم الإذاعي منذ عام 1989م وحصدت شهرة واسعة في اليمن.

من مواليد مدينة تعز، بدأت رحلتها الفنية بمشاركتها في طفولتها في الأنشطة المدرسية التي كانت تقام في تعز بمناسبة الاحتفالات الوطنية إلى أن بدأت رحلتها بالمشاركة في مسلسل المهر عام 1989م بمشاركة نبيل حزام واستمرت بالعمل في مجال التمثيل حتى منتصف التسعينات حيث انقطعت عن العمل التمثيلي لانشغالها بتربية أبنائها وعادت إليه عام 2013م. بدايتها الغنائية بدأت منذ العام 1994م عندما نزل أول أشرطتها الغنائية السوق واستمرت بعدها بإنزل شريط سنوي للسوق حتى العام 2010م إلى جانب الكثير من أعمال الدويتو مع فنانين يمنين ومنها أعمال صورها التلفزيون. كما كانت مذيعة ومعدة برامج في إذاعة تعز منذ عام 1992م حتى عام 1995م. حاصلة على دبلوم معلمين وهي متزوجة ولها ولدين.

أعمال فنية
مسلسلات
مسلسل المهر عام 1989م.
مسلسل دحباش الجزء الأول (1990م) والجزء الثاني (1993م).
مسلسل حكاية سعدية عام 1994م.
مسلسل حسن وضعك عام 1995م.
السهرة التلفزيونية (خال العيال).
مسلسل الخفافيش عام 2013م.
مسلسل الطريق.
مسلسل ثمن الحرية عام 2015م.
مسلسل كله يهون عام 2016م.
من أغانيها
مطر مطر.
يا راعية في الجبل.
يا قادحة.
الهايمة.

فؤاد عبدالواحد

فؤاد عبدالواحد (2 مايو –1987) مغني يمني.

حياته ومشواره المهني
ولد في محافظة تعز جنوبي اليمن ظهرت موهبته الفنيه منذ أن كان صغيراً . وما أن وصل إلى السادسة عشر من عمره بدأ حياتة الفنيه بإقامة مهرجانات واحتفالات وأفراح وأسس فرقة زين رغم ممانعة أهله وكذلك شارك في عدة مؤتمرات فنية خارجية ، حاصل على الثانوية العامة من ثانوية تعز، والتحق بكلية الآداب بجامعة تعز قسم لغة إنجليزية، قبل أن يوقف قيده لمشاركته بمسابقة نجم الخليج على شاشة تلفزيون دبي انضم بعدها لشركة روتانا للصوتيات التي تولت إنتاج أعماله عام 2015 سجّل أغنية خاصة بعنوان”زفة” بشكل دويتو مع فنان العرب محمد عبده لصالح أحد أفراح العائلات في الإمارات عام2016 أشيع خبر زواجه لكنه تبين انها مجرد لقطات من كواليس أغنيته المصورة ” يا حب ” واعتبر بان الأب الروحي له بالفن هو فايز السعيد .

مشاركته في نجم الخليج وحصده للقب
عام 2010 حصل على لقب نجم الخليج لعام 2010 مساء اليوم الأحد الموافق 19 ديسمبر من نفس العام ، في المسابقة التي نظمها تلفزيون دبي والتي استمرت 13 أسبوعاً وتوج باللقب وتم تسليمه درع المسابقة وشيك بمبلغ 100 ألف درهم إماراتي وكان قد تلقى قبل المسابقة وعلى مدى شهرين دورات تدريبية في سته مجالات شملت الرياضة والمسرح والصوت والالحان وغيرها من المجالات الفنية أطلق أول البوماته بعنوان ” فؤاد عبد الواحد 2016″ وضم 18 أغنية تعاون فيها مع عدة شعراء وملحنين من الخليج واليمن أبرزهم الفنان صلاح الزدجالي.

أعماله
ألبومات
الألبوم العام المنتج الأغاني
فؤاد عبد الواحد 2016 روتانا “ليل ومغرب”، ”صوت الباب”، ”بغير جو”، و”أنا لحالي”، ”ولا يهمك”، ”قلبي الصغير”، ”دكتور نفسية”، ”بزعمك”، ”أنا من يوم”، ”ناوي شر”، ”لا تكابر”، ”جيناكم خطاب”، ”خصام الوقت”، ”حبك غريب”، ”حيل الله”، ”رشيق القد”، ”ما طاوعتو”، ”كذاب عود”، ”ويش ضامة”.
فيديو كليبات
اسم الأغنية المنتج المخرج العام
ذببك على جنبك تلفزيون دبي راكان 2011
تعالوا نحب اليمن إنتاج خاص 2012
كفيت ووفيت دلما ياسر الياسري 2014
قلبي صغير روتانا ياسر الياسري 2016
ياحب روتانا بسام الترك 2016
ولايهمك روتانا بسام الترك 2016
أنا فدالك إنتاج خاص 2017
يا بني آدم إنتاج خاص بسام الترك 2018
أغاني مسلسلات
2015:بين قلبين
أغاني منفردة وخاصة
ايه أحبك ( دويتو مع الفنانة يارا) .
ميم ريم .
مثل السما ( دويتو مع الفنان النيجيري Sal ) .
فزاع المكارم ( دويتو مع الفنانة التونسية آمال الغربي ) .
مافيك حيلة .
خطا خطا .
أربعو وعشرين ساعة
واشنطن .
يا راسم البسمة
زفة (دويتو مع الفنان محمد عبده)
تعلم
عنا فدالك
أبو قلبي
ممنوع (دويتو مع الفنانة داليا)
خنجر يماني بمشاركة الفنان أبو بكر سالم
فتنة الإرهاب
الجوائز
اليمن:حاصل على المركز الأول في برنامج سباق المعرفة لطلاب المدارس على مستوى الجمهورية اليمنية.
اليمن: حاصل على المركز الأول في برنامج لنغني إلى بكين.
اليمن: حاصل على جائزة رئيس الجمهورية اليمنية في الفنون عام (2007)
الإمارات العربية المتحدة: وحاصل على لقب نجم الخليج (2010 )
المهرجانات والمؤتمرات التي شارك بها
الأردن: شارك في مؤتمر للطفولة في الأردن.
تركيا: شارك في مؤتمر الشباب في تركيا.
قطر:مهرجان سوق واقف 2016
الإمارات العربية المتحدة:حفلات دبي ،العيد الوطني السعودي،حفل مدينة العين
اليمن:عرس جماعي للأيتام 2012،حفلة عدن
السعودية:حفلات الرياض
مصر:حفلات القاهرة

معمر حسين

… يعتبر الاستاذ معمر حسين الزريقي من اهم عازفي العود اليمنيين حيث وانه اكاديمي درس الموسيقى في مدينة القاهرة بمصر

نتمنى معرفة المزيد عن حياة الاستاذ معمر

نجيب عبدالقاهر

لايتوفر لدينا الكثير من المعلومات عن الاستاذ نجيب عبدالقاهر القباطي ..

ياسر العبسي

لايتوفر لدينا الكثير من المعلومات عن الاستاذ ياسر العبسي ..

الصفحة الخاصة بلاستاذ ياسر العبسي على الفيسبوك: https://www.facebook.com/pg/yasserapsi/about/?ref=page_internal

الصفحة الخاصة بلاستاذ ياسر العبسي على اليوتيوب:
https://www.youtube.com/channel/UC2N9mZJwKMT1fq1LY-EmRjQ

عبدالله الكحيل

أسامة المقدم

الصفحة الخاصة بالاستاذ اسامة المقدم على الفيسبوك:

الصفحة الخاصة بلاستاذ اسامة المقدم على اليوتيوب:
https://www.youtube.com/channel/UC2N9mZJwKMT1fq1LY-EmRjQ

بشير المعمري

رشدي العريقي